الحكم بحبس أيمن نور وعمر عفيفي 5 سنوات بتهمة بث أخبار كاذبة

قضت محكمة جنح القاهرة الجديدة، بحسب أيمن نور، رئيس حزب الغد الثورة وعمر عفيفي، ضابط شرطة سابق بالحبس لمدة 5 سنوات، وغرامة 500 جنيه لكل منهما، بتهمه نشر أخبار كاذب، والتحريض ضد الدولة.

وكانت النيابة العامة قد أحالت "نور" و"عفيفي" للمحاكمة الجنائية، ووجهت إليهم تهم "إذاعة أخبار كاذبة عمدًا، وإلحاق الضرر بمصلحة البلاد وتكدير السلم والأمن، والتحريض ضد مؤسسات الدولة، من خلال فضائية تبث من الخارج".

وكان العقيد عمر عفيفي، قد أعلن مهاجمته لنظام السيسي، وعلق على مقتل العميد عادل رجائي قائد الفرقة التاسعة مدرعة في الجيش، على صفحته الشخصية على فيس بوك: "رسمي أتهم عبد الفتاح السيسي بقتل عميد أركان حرب عادل رجائي قائد الفرقة التاسعة مدرعة، بالقاهرة مستخدما عناصر اجرامية من شركات الأمن الخاصة التي تحميه وأوكل لها تأمين المطارات والجامعات والمنشآت".

ووجه رسالة إلى ضباط الجيش، قائلا: "تجردوا لتكتشفوا بنفسكم من يقتلكم وييتم أولادكم، بالله عليكم ابحثوا في ذلك الاتهام لعلكم تبصرون الحقيقة المؤلمة، اسالوا أنفسكم من أين يأتي من يقتل الجنود بسيناء يوميا وسيناء عبارة عن جزيرة ولا مدخل لها غير نفق الشهيد احمد حمدي وكوبري السلام من ناحية الجنوب الغربي ولا مدخل آخر غير الحدود المصرية مع اسرائيل، السيسي يقتلكم لكي يعيش".

الجدير بالذكر أن الحكم على "نور" جاء بسبب رئاسته لمجلس إدارة قناة الشرق المعارضة التي تتهمها السلطات الأمنية بنشر وبث الأخبار الكاذبة التي تلحق أضرارا بالبلاد وتحرض ضد مؤسساتها وتكدر السلم والأمن العام.