مهازل شركات الطيران مستمرة.. طرد راكب أراد دخول "الحمام"

انتشرت مؤخرا، عدد من المواقف الخاصة برحلات الطيران، أساءت لشركاتها، ما دفع رواد مواقع التواصل للعمل على حملات لمقاطعتها، إلا أن المهازل لم تتوقف بعد، حيث طردت إحدى الشركات الأميركية راكب لها من على متن الطائرة لسبب غريب.

وبدأت مأساة الراكب، عندما أراد دخول دورة المياه، بعد أن تأخرت الرحلة عن ميعاد إقلاعها لمدة 30 دقيقة كاملة، حيث اتجه الراكب إلى إحدى المضيفات، ليطلب دخول الحمام لتبلغه بعدم استطاعته ذلك، موجهة له الدعوة بالبقاء على مقعده.

وقام الراكب بالامتثال إلى طلب المضيفة، ولكن سرعان ما أراد ثانية دخول دورة المياه، مقررا العودة سريعا إلى مقعده، ليفاجأ بقائد الطائرة يعلن عبر المذياع أن الطائرة ستعود إلى المدخل المحدد لها في المطار لإخراج شخص منها.

وتطور الامر، بحسب "سكاي نيوز"، بصعود عدد من المسؤولين في  شركة "دلتا إيرلاينز"، ليخبروا الراكب بأنه تسبب في إخراج الطائرة من دورها في "طابور الإقلاع"، وأن عليه مغادرة الطائرة فورا.

ووصف رواد مواقع التواصل، ما حدث للراكب بـ "المهزلة"، واعتبارها ضربة جديدة للطيران الأميركي الذي صدرت منه مواقف سيئة خلال الفترة السابقة.

مشاكل مستمرة

ولم تكن شركة "دلتا إيرلاينز" الأولى في الطيران الأميركي ، التي صدرت عنها تصرفات تسببت في سخط الرأي العام ضدها، فقد سبقتها "يونايتد إيرلاينز".

وسبق أن قامت "يونايتد إيرلاينز"، بطرد راكبين كانا في طريقهما لعقد الزفاف بسبب شغل المقاعد التي تم حجزها لهم من قبل.

وقامت أيضا الشركة في وقت سابق بسحل طبيب من على المتن الطائرة بسبب الحجز لعدد ركاب أكبر من المتاح.

وأقدمت الخطوط الجوية المتحدة في أميركا على طرد عائلة أميركية مسلمة من الطائرة لأسباب وصفتها بأنها تتعلق بـ"سلامة الطيران"، إلا أن الأسرة أكدت أن الأمر يتعلق بالزي الإسلامي الذين كانوا يرتدونه.