الاتحاد الأوروبي يهنئ الحكومة المغربية لنيلها الثقة

هنّأ الاتحاد الأوروبي رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني بمناسبة منح مجلس النواب المغربي الثقة في حكومته.

وبنهاية مارس الماضي أعلن العثماني تشكيل الحكومة الجديدة بضمها أحزاب التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري والحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وحزبه (ذي المرجعية الإسلامية)؛ ليطوي صفحة التعثر الحكومي التي استمرت قرابة خمسة أشهر لسابقه بنكيران.

ونالت الحكومة الجديدة بقيادة العثماني ثقة مجلس النواب المغربي، بعدما صوت لصالحها 208 نواب برلمانيين من الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي من أصل 395، ورفض البرنامج 91 نائبًا ينتمون إلى حزب الأصالة والمعاصرة، وامتنع 40 نائبًا عن التصويت جميعهم ينتمون إلى حزب الاستقلال.

تعزيز الشراكة

وقالت الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الخارجية وسياسة الأمن في تصريحات لها مع نائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني: "نقدم تهانينا الحارة إلى رئيس حكومة المملكة المغربية سعد الدين العثماني لتشكيل الحكومة وحصول البرنامج الحكومي على ثقة مجلس النواب".

وأكد التصريح الصادر أن "الاتحاد الأوروبي يجدد دعمه لمواصلة ما بدأه المغرب ضمن الإصلاحات الدستورية لسنة 2011".

وتابع أن "المغرب يعد منذ فترة طويلة شريكًا استراتيجيًا في المنطقة الأوروبية، وقمنا بتطوير علاقة طويلة الأمد مبنية على الثقة المتبادلة والتعاون المشترك والمنفعة المتبادلة".

وأكد المسؤولان "عزم الاتحاد الأوروبي العمل سويًا مع الحكومة المغربية الجديدة من أجل تعزيز الشراكة المتميزة التي تجمع الاتحاد الأوروبي والمغرب من أجل مواجهة التحديات المشتركة".