"مكافي".. هاتف جديد للحماية من القرصنة

كشفت صحيفة "نيوزويك" عن قرب إنتاج أول هاتف ذكي في العالم يحمي الخصوصية بشكل حقيقي.

وأوضح الخبير في الأمن الإلكتروني "جون مكافي" أنه يعمل في الوقت الحالي على هاتف محمول مضاد لعمليات القرصنة.

وأضاف مكافي، صاحب برنامج مقاومة الفيروسات الشهير الذي يحمل اسمه، أنه ينوي طرح الهاتف بنهاية هذا العام عبر شركة "MGT" التي يمتلكها.

وأوضح أن الهاتف يحتوي على مجموعة من الوصلات في الخلف تسمح للمستخدم بأن يفصل بحركة يدوية البطارية وهوائيات الإنترنت والبلوتوث ومحدد الموقع الجغرافي والكاميرا والمايكرفون.

ولفت إلى أن إحدى مميزات الهاتف الذكي الجديد ستكون إمكانية البحث عبر الإنترنت دون تحديد اسم للمستخدم.

كم سعره؟

وبسؤاله عن السعر المتوقع لهاتفه الجديد قال إنه سيقدر بحوالي 1100 دولار، ويستهدف جميع المستخدمين.

لماذا الآن؟

وعن توقيت الفكرة أكد مكافي أنه قرر العمل على الهاتف صاحب خصائص الحماية هذه بعد ثورة التجسس الأخيرة، التي كان أبرزها تسريبات ويكيليكس، والتي أكدت أنه لا يوجد تطبيق إلكتروني بعيد عن أعين الاستخبارات الأميركية.

الفئة المستهدفة

قال أميت سيثي، كبير مستشاري شركة (Synopsys) المتخصصة في الإلكترونيات، إن هناك سوقًا محددًا لمثل هذه الأجهزة؛ فأغلب الأشخاص يهتمون بسهولة الاستخدام أكثر من الخصائص الأخرى المتعلقة بالخصوصية، خاصة مع تعاملهم مع مواقع التواصل التي يعرفون جيدًا أنها تفتقد الخصوصية.

المصدر