تجدد الاشتباكات في سيناء بين "الترابين" و"داعش" وسقوط قتلى من الطرفين

قال مصدر أمني إن أربعة من عناصر تنظيم الدولة لقوا مصرعهم على يد مسلحين من قبيلة الترابين، بعد أن قتل المسلحون اثنين من أبناء القبيلة في حادثين منفصلين جنوبي مدينة رفح الحدودية.

وأوضح المصدر، لوكالة الأناضول، أن مسلحي تنظيم الدولة قتلوا سائق سيارة نقل بضائع تابعة للترابين، إحدى أكبر قبائل سيناء، بعبوة ناسفة، كما قتل مسلح آخر من التنظيم شابًا من القبيلة ذاتها رميًا بالرصاص جنوبي رفح اليوم الجمعة.

وقال المصدر إن "مسلحين من القبيلة لاحقوا منفذي العمليتين وقتلوا أربعة من عناصر التنظيم، في حين لاذ آخرون بالفرار".

اتهامات

ويتهم تنظيم الدولة قبيلة الترابين بالتعاون مع القوات المسلحة والأمن المصري في سيناء بتجنيد مخبرين من القبيلة لصالح الأمن، فضلًا عن اتهام التنظيم للقبيلة بممارسة أنواع غير مشروعة من التجارة في سيناء.

وأصدرت قبيلة الترابين بيانًا (الخميس) تدعو فيه أهل سيناء إلى التوحد والتعاون من أجل القضاء على تنظيم الدولة، وقالت في بيانها: "حان الوقت للوقوف صفًا واحدًا أمام هذا التنظيم الفاشي الذي لا يرحم شيخًا ولا شابًا"، ولم تعلّق السلطات على اشتباكات اليوم.