خالد مشعل: قريبًا سيكون الأسرى بين عائلاتهم..وقادرون على إرغام إسرائيل

في كلمة بثتها قناة "القدس" الفضائية، قال مسؤول المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خالد مشعل، إننا قادرون على إرغام إسرائيل أن تدفع الثمن غاليًا وتفرج عن أسرانا الذين لن يطول الزمن حتى يكونوا بين عائلاتهم.

وقال مشعل في كلمتة اليوم الجمعة إن حماس التي ساهمت في الإفراج عن أسرى فلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية قبل سنوات "قادرة على إجبار إسرائيل على دفع الثمن كي تفرج عن المعتقلين داخل سجونها حاليًا".

وكشف مشعل منذ وقت قريب عن محاولات ووساطات عديدة لإطلاق عملية لتبادل الأسرى بين "حماس" والكيان الصهيوني على غرار وساطة ورعاية مصر في عام 2011 لعملية تبادل الأسرى المعروفة بـ"وفاء الأحرار"، التي أفرجت إسرائيل بمقتضاها عن 1027 أسيرًا مقابل إفراج حماس عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

المعلومة بثمن

وأعلنت كتائب عز الدين القسام في أبريل 2016 عن وجود أربعة جنود إسرائيليين أسرى تحت أيديها، دون أن تفصح عما إذا كانوا على قيد الحياة أم لا؛ واشترطت في وقتها أن تدفع "إسرائيل" ثمن أي معلومة عن هؤلاء الأسرى، دون الإفصاح عن هذا الثمن أو طبيعته.

وتأتي كلمة مشعل في سياق دعم مئات الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام داخل السجون الإسرائيلية منذ 17 أبريل/ نيسان الجاري. ويقود الإضراب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مروان البرغوثي، المعتقل منذ 2002.

وبحسب بيانات رسمية فلسطينية، تعتقل "إسرائيل" نحو 6500 فلسطيني؛ بينهم 57 امرأة و300 طفل، في 24 سجنًا ومركز توقيف.