بسبب بابا الفاتيكان.. مد أجل الحكم في قضية "وجدي غنيم" للغد

أمرت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم السبت، مد أجل النطق في القضية الممعروفة إعلاما بـ "خلية وجدي غنيم"، إلى يوم غد الأحد، بسبب تعذر إحضارهم من محبسهم، وتعذر وصول هيئة المحكمة لأكاديمية الشرطة بسبب تأمين القداس الذي يترأسه بابا الفاتيكان في استاد الدفاع الجوي.

وكانت المحكمة قد قضت في جلسة سابقة بإحالة أوراق الداعية وجدي غنيم، إلى مفتي الجمهورية، واثنين آخرين، لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهم.

وكانت النيابة قد أسندت للمتهمين في القضية، عدد من الاتهامات، منها تأسيس جماعة على خلاف القانون، والعمل على تعطيل أحكام الدستور، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، بالإضافة إلى الإضرار بالوحدة الوطنية، بحسب ما جاء في إدعاء النيابة.