بابا الفاتيكان يغادر "القداس" وتشديدات أمنية بالمعادي استعدادا لوصوله

غادر منذ قليل، بابا الفاتيكان البابا فرنسيس، مقر إقامة القداس، في إستاد الدفاع الجوي، عقب الانتهاء من ترؤسه، بحضور 25 آلف مسيحي من مختلف الطوائف في مصر.

وشهدت منطقة المعادي تعزيزات أمنية كبيرة، استعدادا لوصول البابا فرانسيس إلى الكلية الإكليريكية، بالإضافة غلى استقبال عدد من ممثلي الطوائف المسيحية في مصر.

ومن المقرر، أن يغادر فرانسيس، القاهرة ، في حوالي الساعة الخامسة، من مساء اليوم، بعد زيارة استغرقت يومين إلى الأراضي المصرية.

وأقيم القداس الإلهي، في إطار تعزيز الحوار بين الأديان، وسبقه زيارة لمقر الأزهر الشريف أمس الجمعة، ولقاء شيخ الازهر الإمام أحمد الطيب.

وتعد هذه الزيارة هي الثانية لباباوات الفاتيكان، حيث كانت أول زيارة في عام 2000 بحضور البابا يوحنا بولس الثاني.