"مرحبا أنا مسلم".. فعالية تركية لمحاربة الإسلاموفوبيا بأستراليا

نظمت الجالية التركية المقيمة في مدينتي ملبورن وسيدني بأستراليا، اليوم السبت، فعالية تحت اسم "مرحبا أنا مسلم"، لمحاربة ظاهرة الإسلاموفوبيا في البلاد، والتعريف بالدين الإسلامي

ووزع القائمون منشورات تتضمن معلومات عن الإسلام في إطار الفعالية التي نظمتها جمعية "الجماعة الإسلامية الأسترالية" و"منظمة مجتمع مدني تركي"، كما وزع القائمون على الفعالية التي نُظمت في عدة شوارع مزدحمة ضمن المدينتين، 3500 وردة على المارة.

وقال مسؤول الاتصال في الجمعية يوسف أوزدان، بتصريحات له، إنهم تلقوا ردود أفعال إيجابية من الناس حول الفعالية، لافتا إلى أنه سيتم تنظيم فعاليات مشابهة في 13 دولة، حيث أرجع سبب تنظيمها إلى القضاء على الأحكام المسبقة تجاه الدين الإسلامي في أستراليا، ومحاربة الإسلاموفوبيا.

وأضاف "أوزدان": "هدفنا كسر الأحكام المسبقة تجاه الإسلام وتوزيع الورود بوجه بشوش، والإجابة على أسئلة حول الإسلام، وتوفير معلومات مباشرة عنه بدلا من تلقيها من وسائل الإعلام".

من جانبها أعربت الأسترالية غايل همفريز، عن سعادتها من هذه الخطوة قائلة: "أعتقد أنها فكرة جيدة، لأنها تتيح الفرصة لتوزيع الورود والتحدث مع الناس، وشرح الدين بشكل صحيح على نقيض ما نسمعه في الأخبار".