البنك الأهلى المصري يقترض 300 مليون دولار من بنك إفريقي

أعلن البنك الإفريقي للاستيراد والتصدير - أمس - أنه قدم تمويلا بقيمة قيمة 300 مليون دولار للبنك الأهلي المصري "أكبر بنك مصري حكومي"؛ لدعم جهود التصنيع في مصر.

وبحسب رئيس البنك الإفريقي، بنديكت أوراما، في بيان صادر أمس فإن التمويل سيدعم مبادرة مصر لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، مضيفا أن القرض بالعملة الصعبة وسيتيح للمستفيدين الحصول على السلع الاستثمارية الأساسية من السوق الدولية لتحسين قدرتهم التنافسية.

وأشار إلى أن البنك الإفريقي منذ إنشائه عام 1993، وافق على منح تسهيلات ائتمانية بقيمة 13.8 مليار دولار للشركات المصرية، ما يمثل 33.7% من إجمالي التسهيلات التي وافق عليها البنك.

وخلال الفترة نفسها، أكد البنك وأصدر ضمانات وخطابات اعتماد تتجاوز ملياري دولار نيابة عن الشركات المصرية.

وأضاف "أوراما" أن البنك الإفريقي للاستيراد والتصدير لديه محفظة ائتمانية لدى مصر بقيمة نحو 4.2 مليار دولار.

من جانبه؛ قال هشام عكاشة رئيس البنك الأهلي المصري إن التمويل سيكون له تأثير إيجابي كبير جدا على الاقتصاد المصري من خلال دعمه لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.

ووفقا لبيان صادر عن البنك الأهلي اليوم، قال "عكاشة" إن "البنك الأهلي المصري لديه خبرة طويلة جدا في صرف التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة وسيضمن استخدام التمويل استخداما سليما"؛ مضيفا أن "البنك يتطلع إلى مزيد من التعاون مع البنك الافريقي للاستيراد والتصدير".

ويعد البنك الإفريقي للاستيراد والتصدير أهم مؤسسة مالية إفريقية متعددة الأطراف مكرسة لتمويل وتعزيز التجارة داخل إفريقيا وخارجها، حيث تأسس البنك في أكتوبر 1993 من قبل الحكومات الإفريقية والمستثمرين الافارقة والمؤسسات الخاصة والمستثمرين غير الأفارقة.

ومنذ عام 1994، وافق البنك على منح أكثر من 51 مليار دولار في صورة تسهيلات ائتمانية للشركات الإفريقية، بما في ذلك حوالي 10.3 مليارات دولار في عام 2016.