مستشفى بأبو ظبي يستعد لاستقبال أسمن سيدة في العالم

تستعد العاصمة الإماراتية أبو ظبي لاستقبال المصرية إيمان عبدالعاطي، أسمن سيدة في العالم، قادمة مدينة مومباي الهندية، بصحبة فريق طبي من مستشفى البرجيل.

وقال الطبيب ياسين الشحات، المدير التنفيذي الطبي في مستشفى البرجيل، إن المستشفى يقوم باستعدادات خاصة لاستقبال إيمان في الطابق الأول منه؛ حيث توجد العناية المركزة، بحسب ما ذكرت صحيفة "البيان الإماراتية".

وأضاف أن المستشفى ينسق مع جهاز الشرطة بمدينة أبو ظبي لتجهيز سيارة إسعاف لنقل إيمان، موضحًا أن المستشفى تلقى تقريرًا من نظيره الذي تعالج فيه إيمان بأدق التفاصيل التي تخص حالتها الصحية والعملية التي أجرتها. وستستكمل إيمان، ذات النصف طن، علاجها لإنقاص الوزن والأمراض المزمنة التي تصاحب السمنة.

وعرضت شقيقة إيمان منذ أيام فيديو تتهم فيه الطبيب المشرف على حالة إيمان، الدكتور مفضل لكدالاو، بخداعهم وإهمال حالة شقيقتها، وكشفت أن حالتها تدهورت عما سبق وإصابتها بشلل في نصفها الأيمن.

وكذّبت شيماء عبدالعاطي الأخبار التي تم تداولها حول فقدان شقيقتها نصف وزنها، وقالت إنها لم تفقد أكثر من 60 كيلو، وإن الطبيب لكدالاو تخلى عن وعوده لهم، مضيفة أنه نصحهم بالعودة إلى مصر.