وزارة التضامن تطلق إستراتيجية الحماية الاجتماعية منتصف مايو الجاري

قالت مستشار أول وزيرة التضامن الاجتماعي، نفين القباج، إن الوزارة سوف تعقد مؤتمرين برعاية مجلس الوزراء يومي، 15 و16 مايو المقبل، بمناسبة مرور عامين على برنامج كرامة وتكافل، والمؤتمر الآخر لاطلاق إستراتيجية الحماية الاجتماعية.

ولفتت "القباج" إلى أن برامج كرامة وتكافل بنهاية مايو المقبل سيكون غطى 1.7 مليون أسرة مستحقة، مشيرة إلى أن مؤتمر إستراتيجية الحماية الاجتماعية، هدفه تحليل المخاطر الاقتصادية التي ظهرت جراء الإجراءات الأخيرة، ومدى تأثير تلك القرارات على الأسرة الفقيرة.

وأصدرت الحكومة مطلع نوفمبر قرارا بتحرير سعر الصرف، ورفع أسعار المحروقات بنسب متفاوتة، تلبية لطلبات صندوق النقد الدولي، لمنح مصر قرضاً بقيمة 12 مليار دولار على مدار 3 سنوات، بخلاف 3 مليارات دولار أخرى من البنك الدولي.

ويقدم "تكافل"، دعمًا نقديًا للأسر التي تعاني الفقر، وتحتاج إلى دعم نقدي وخدمي، على أن يكون لديها أطفال من عمر يوم إلى 18 سنة.

وتبلغ قيمة الدعم في البرنامج 325 جنيها فى الشهر، لرب الأسرة الفقيرة، و60 لطفل المرحلة الابتدائية، و80 لطفل الإعدادية و100 لطفل الثانوية، ويصرف بشكل تراكمي كل 3 أشهر عن طريق الأم، شرط استمرار الأبناء في المدرسة وتلقيهم خدمات صحية.

بينما يمنح "كرامة"، مساعدات نقدية شهرية 350 جنيها، لكبار السن، فوق 65 عامًا، ولمن لديهم عجز كلي أو إعاقة، ولا يستطيعون العمل، أو ليس لديهم دخل ثابت.