أسباب اختيار الأول من مايو عيدًا للعمال

غيّر موقع "جوجل" شعاره اليوم تزامنًا مع "عيد العمال"، الذي يحتفل به عشرات الملايين في الأول من مايو كل عام. 

وفي هذا الصدد، رصدنا معلومات عن أسباب اختيار هذا اليوم احتفالًا بعيد العمال:

1- يرجع اتخاذ هذا اليوم عيدًا للعمال إلى تشكيل عمال بقطاعات الملابس والأحذية والمناجم في فيلاديفيا الأميركية لمنظمة يطلق عليها "فرسان العمل" في عام 1869، من أجل المطالبة بتحديد ساعات العمل وتحسين الأجور.

2- شهد الأول من مايو 1886 أكبر عدد من الإضرابات العمالية في أميركا، ووصل إلى ما يقرب من خمسة آلاف إضراب، اشترك فيها حوالي 340 ألف عامل؛ للمطالبة بألا تزيد ساعات العمل على ثماني ساعات، تحت شعار "ثماني ساعات عمل، ثماني ساعات نوم، ثماني ساعات فراغ للراحة والاستمتاع".

3- وأطلقت الشرطة النار على العمال المتظاهرين وقتلت عددًا منهم، ثم ألقى "مجهول" قنبلة في وسط تجمع لرجال الشرطة؛ ما أدى إلى مقتل 11 شخصًا، بينهم سبعة شرطيين، واُعتُقل عديدون من قادة العمال وحكم على أربعة منهم بالإعدام، وعلى الآخرين بالسجن؛ على إثر هذه الحادثة.

4- عَقَد الرئيس الأميركي غروفر كليفلاند مصالحة مع حزب العمل، وشُرّع اليوم العالمي للعمل وإعلانه إجازة رسمية على إثر هذه المصالحة.

5- أحيا المؤتمر الأول للأممية الاشتراكية ذكرى قضية هايماركت في العاصمة الفرنسية باريس عام 1889، ودُعيت إلى مظاهرات دولية لإحياء ذكرى هايماركت عام 1890.

6- في عام 1958 اعتبر الكونغرس الأميركي الأول من مايو يوم وفاء لذكرى قضية هايماركت؛ خاصة بعدما حظي بالتقدير من دول العالم، وعلى رأسها الاتحاد السوفيتي.