بالفيديو.. هكذا احتفل إعلام النظام بتصريحات بن سلمان عن الإخوان

يبدو أن العلاقات بين ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، ونظام السيسي تشهد تقاربا ملحوظا، فقد احتفل سياسيو وإعلاميو السيسي أمس بتصريحات بن سلمان، والتي اتهم فيها ما وصفه بالإعلام الإخواني بالوقوف وراء توتر العلاقات بين مصر والسعودية.

بن سلمان يهاجم الإعلام الإخواني

 وقال الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد السعودي، إن العلاقات المصرية السعودية صلبة وقوية ولا تتأثر بأي شيء، والشائعات  التي يحاول أن يروج لها الكارهون للسعودية ولمصر، ودعاية إيران والإخوان تسعى لإيجاد شرخ في العلاقة السعودية المصرية.

وأضاف بن سلمان، خلال حواره على قناة "العربية"، أن ما وصفه بالإعلام الإخواني المصري يعمل على زعزعة العلاقات بين الدولتين، مستطردًا: "الإعلام اللي بيهاجم السعودية هو هو الإعلام اللي بيهاجم عبد الفتاح السيسي".

عمرو أديب: "الإخوان أعداؤنا"

وعلَّق عمرو أديب، على تصريحات بن سلمان، قائلا: "هذه هي  المرة الأولى الواضحة التي هاجمت فيها الإدارة في الإمارات والسعودية، جماعة الإخوان المسلمين في عينها".

وأضاف: "النهار ده محمد بن سلمان قال له (المذيع): ده الإعلام المصري، فقال: متقولش الإعلام المصري، ده الإعلام الإخوانجي.. وإحنا واقفين ضد الإخوان".

وزعم أديب أن "مسألة الإخوان بقيت واضحة، وليس فيها مواربة، ولا كسوف، وفهموا أن هذا هو العدو بتاعنا كلنا"، على حد وصفه.

وتابع: "الإخوان ماعندهمش مشكلة، وجلدهم سميك"، مضيفا أن "الدنيا بتتغير أمامك، والناس حولك تتغير وتشتغل، والدنيا كلها بتشتغل لك".

وأضاف: "النهار ده أو بكرة الرئيس سيكون في الإمارات.. الدنيا حلوة أهه.. ياللا بقى"، وفق تعبيره.

وائل الإبراشي يعرض الهجوم على الإخوان

ومن جهته، عرض وائل الإبراشي، في برنامجه "العاشرة مساء"، عبر فضائية "دريم"، المقطع الذي هاجم فيه ابن سلمان، "الإعلام الإخوانجي المصري"، الذي اتهمه بأنه يقف وراء الإساءة للعلاقات الوطيدة والراسخة بين البلدين، وفق قوله.

ونقل وصفه للعلاقات السعودية-المصرية بأنها "قوية ومتجذرة"، وقوله إن "تاريخ السعودية ومصر يؤكد أنهما معا في جميع الظروف".

وعلّق الإبراشي، على تصريحات الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد السعودي، التي قال فيها إن جزيرتي تيران وصنافير "سعوديتين"، وتأكيده أنه لا توجد أي مشكلة بينمصر والمملكة العربية السعودية بشأن الجزيرتين، وإشارته إلى  محاولة الإعلام «الإخوانجي» الوقيعة بين البلدين، ولفته إلى أن الجسر الذي يربط بين مصر والمملكة سيتم وضع حجر أساسه في عام 2020.

وقال الإبراشي : "واضح إنه يربط بين إنشاء الجسر والجزيرتين، وهذا يفسر حالة التسابق إلى إنهاء أزمة تيران وصنافير، طيب لماذا لا يتم الفصل بين إقامة الجسر إذا كان له منافع اقتصادية هنا وهناك، كالتي تحدث عنها بن سلمان، وبين قضية الجزيرتين الخلافية الكبيرة؟".

وتابع: "القطاع الأكبر في مصر مع مصرية الجزيرتين، ويعلم الأمير مدى احترامنا له، لكن القضية خلافية، لماذا لا يُقام الجسر مع مصرية الجزيرتين؟ هل شرط أساسي لإقامة الجسر أن تُسلم مصر الجزيرتين؟".

أسامة هيكل يطالب الإعلام بالعقلانية

قال أسامة هيكل رئيس لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، في ضوء تعليقه على هجوم الأمير محمد بن سلمان على الإعلام الإخواني واتهامه له بالسعي لضرب العلاقات المتينة بين الرياض والقاهرة، مؤكدًا من جانبه ان العلاقات بين البلدين، أكبر من أن يعبث الإعلام بها أيًا كانت هويته. 

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "رأي عام" المذاع على فضائية "TEN"، تقديم الإعلامي عمرو عبد الحميد: "إحنا محتاجين إعلامنا بشكل عام يتحلى بالعقلانية وعدم الاندفاع علشان ساعات بناخد الأمور بعاطفية وبننفعل قصاد أحداث صغيرة".

بن سلمان لم يتطرق للإعلام المصري المسيء

ومن جهته، جذب الخبير الإعلامي، ياسر عبد العزيز، الانتباه إلى أن "ابن سلمان" لم يتطرق إلى وجود بعض وسائل الإعلام المصرية، التي بسبب عدم تطبيقها والتزامها بالمعايير المهنية يمكن أن تسيء للعلاقات الخارجية، بحسب قوله.

وأضاف، في حواره عبر برنامج "ساعة من مصر"، بفضائية "الغد"، أن حديث ابن سلمان عن الإعلام كان محقا في جزء كبير منه، في ما يتعلق بوسائل الإعلام التي تناصر جماعة الإخوان، وتناهض نظام الحكم في مصر، وتسعى إلى الوقيعة بين الطرفين، باعتبارها جزءا أساسيا من مقومات الشبكة الإقليمية التي تدعم الدولة المصرية، ونظام الحكم القائم، حسبما قال.

وأشار إلى ما قامت به مصر أخيرا عبر تدشين الهيئات الإعلامية الجديدة، التي من يمكن أن تكون لها آلية للحد من عدم إضرار وسائل الإعلام بالعلاقات الخارجية مع البلدان المختلفة، وفق قوله.