بابا الفاتيكان: زيارة مصر عززت عملية الفصل بين الدين والسياسة

صرح البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، أن زيارته إلى مصر كان هدفها الأساسي "الدفاع عن الرؤية العلمانية"، والتي تقضي بفصل الدين عن الدولة.

جاء ذلك خلال أول لقاء جماهيري للبابا بعد عودته من مصر، حيث أكد أن حديثه مع المسؤولين المصريين، زاد من قناعته أن البلاد تسير على خطى ثابتة نحو "العلمانية الصحية".

ويعود مصطلح "العلمانية الصحية" للرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، والذي استخدمه البابا بندكتوس السادس عشر للإشارة إلى حالة الفصل بين الكنيسة والدولة، مما يوفر حرية الاعتقاد، دون أن يلغي دور الدين في الحياة العامة.

يذكر أن البابا الفاتيكان قد أنهي زيارته لمصر السبت الماضي 29 أبريل الماضي، بعد زيارة استمرت يومين.