شبكة رصد الإخبارية

قصّة موظفة “التحقيقات الفيدرالية” التي تزوّجت قاطع الرؤوس بداعش

قصّة موظفة “التحقيقات الفيدرالية” التي تزوّجت قاطع الرؤوس بداعش
كشفت "CNN" عن حادثة غريبة من نوعها، لزواج مُترجِمة تعمل في مكتب التحقيقات الفيدرالية الأميركي FBI)) من مقاتل داعشي يدعى أبا طلحة الألماني في سوريا.

كشفت “CNN” عن حادثة غريبة من نوعها، لزواج مُترجِمة تعمل في مكتب التحقيقات الفيدرالية الأميركي FBI)) من مقاتل داعشي يدعى أبا طلحة الألماني في سوريا.

ودخلت المترجمة دانييلا غرين، التي حملت أعلى ترخيص سري في مكتب التحقيقات الفيدرالية للعمل على ملف دنيس كوسبيرت أو أبي طلحة الألماني، إلى الأراضي السورية بصورة ملتوية عن طريق تركيا، وقضت بضعة أشهر في سوريا قبل أن يصيبها الندم على هذه الخطوة.

عادت دانييلا إلى الولايات المتحدة الأميركية لتخضع إلى المحاكمة، معترفة بذنبها، وأشار الادعاء العام إلى أنها انتهكت ثقة الدولة وثقة المكتب الفيدرالي وعرّضَت أمن الدولة إلى الخطر؛ ليُحكم عليها بالسجن عامين فقط، وذلك لتعاونها في التحقيقات.

ولدت دانييلا في تشيكوسلوفاكيا ونشأت في ألمانيا، ثم تزوجت في عمر مبكر بجندي أميركي، لتنتقل بعد ذلك إلى الولايات المتحدة، ودرست في جامعة كامرون بأوكلاهوما، انتقلت بعدها إلى جامعة كليمسون التي حازت منها درجة الماجستير في التاريخ.

وخرجت دانييلا من السجن في 2016 بعد قضائها عامين في محبسها، وتعمل حاليًا في فندق.