بالصور.. وصول "أسمن امرأة في العالم" إلى الإمارات

وصلت إيمان عبدالعاطي، الملقبة بـ"أسمن امرأة في العالم" وتزن حوالي 500 كجم، إلى دولة الإمارات لتلقي العلاج، بعد ثلاثة أشهر قضتها في مومباي بالهند. 

وسافرت "إيمان" في فبراير الماضي إلى الهند لتلقي العلاج من أجل إنقاص وزنها، ونقلها فريق من الحماية المدنية بمحافظة الإسكندرية من منزلها بمنطقة سموحة إلى مطار برج العرب.

واستمرت "إيمان" في علاجها بمستشفى بالهند إلى أن تسببت أزمة بين الفريق الطبي وشقيقتها "شيماء"، اتهمتهم فيها بالمتاجرة بأختها واستغلالها إعلاميًا، بالإضافة إلى إنكار تحسن حالتها وتكذيبها -عبر صفحتها على فيس بوك- لتصريحات الطبيب المعالج التي قال فيها إن وزن "إيمان" نقص بمقدار النصف بعد إجراء عملية وصفها بالناجحة وإخضاعها لنظام غذائي. 

كما أعلن الفريق الطبي في الهند تنحيه عن استكمال العلاج لحالة "إيمان" بعد الاتهامات الموجهة إليه من شقيقتها.

بعدها، أصدرت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بوزارة الداخلية بدولة الإمارات تأشيرتي دخول لإيمان عبدالعاطي (36 عامًا) وشقيقتها شيماء لتسهيل دخولهما من أجل متابعة حالة إيمان الطبية.

وقال شامشير فاياليل، رئيس مجلس إدارة مجموعة "في بي إس" المالكة لمستشفى برجيل، بحسب صحف محلية إماراتية، إن كل التجهيزات الخاصة بنقلها كاملة بالمستشفى؛ حيث تم تجهيز طائرة طبية خاصة مستأجرة، مع فريق الإخلاء الطبي، بعد إنجاز الترتيبات اللوجيستية وبها جميع المعدات المتعلقة بالطوارئ؛ من التنفس الصناعي وأسطوانات الأكسجين والأدوية، وسيكون هناك نحو 13 شخصًا مصاحبًا للمريضة، إضافة إلى الطيّار وفريقه.