شبكة رصد الإخبارية

تعرّف على أول سيدة مأذونة في أسوان

تعرّف على أول سيدة مأذونة في أسوان
أعلن مساء أمس تعيين "أم كلثوم محمد يونس" أول سيدة نوبية تعمل "مأذون شرعي" بأسوان.

أُعلن مساء أمس تعيين “أم كلثوم محمد يونس” أول سيدة نوبية تعمل “مأذون شرعي” بأسوان.

وعن كيفية تعيينها، قالت “يونس”: “أنها تقدمت للمسابقة مرتين، الأولى في عام 2015 وتقدم معها رجلان ولكن المسابقة لم تكتمل، وأعيد فتح الباب للتقدم مرة أخرى في عام 2016، وبالفعل تقدمت بأوراقي ولكن هذه المرة تقدم معي 7 رجال وسيدة أخرى، وتقدمنا بجميع الأوراق المطلوبة، وعُقِدت مقابلة شخصية مع المتقدمين، وللأسف لم أُخطر بها، وفي اليوم الأخير سأل المستشار عني لأني الوحيدة التي لم أحضر المقابلة، وأُبلغت وذهبت في أخر لحظة”، بحسب “مصراوي”.

وأكدت أنه تم إجراء المقابلة النهائية أمس، وتبين أن الثلاثة متساوون، وتم الإتفاق على الإختيار بالقرعة.

وأضافت: “كُتِبَت أسماؤنا ووُضِعت في طبق، واستدعى المستشار شخصًا من خارج القاعة وطلب منه اختيار ورقة، ومن حسن حظي كان فيها اسمي”.

جدير بالذكر أن السيدة، أم كلثوم محمد يونس، تقيم بقرية غرب أسوان، وتبلغ من العمر 63 عامًا، وحصلت على ليسانس دار علوم جامعة القاهرة، وظلت تعمل موجه أول تربية إسلامية حتى بلوغها سن المعاش.

اشتغلت بالعمل السياسي في الثمانينيات، حيث كانت عضو مجلس محلي وترشحت لمجلس النواب عام 1986، ثم سافرت في إعارة للملكة العربية السعودية.

وتعد “يونس” أول مأذونة في محافظة أسوان وبلاد النوبة، وثاني مأذونة على مستوى صعيد مصر.