محافظ البحيرة تحيل ٢٠ موظفا للنيابة الادارية

أحالت المهندسة نادية عبده، محافظ البحيرة، عددا من الموظفين إلى النيابة العامة وهيئة الرقابة الإدارية، وذلك لقيامهم بتزوير تصاريح الحفر بشبكات المرافق والبنية التحتية بمدينة دمنهور مؤكدة على عدم التهاون مع أي صورة من صور الخروج عن القانون.

وقالت محافظ البحيرة، فى تصريحات صحفية: "إن أفراد التشكيل العصابى يعملون منذ أكثر من 10 سنوات وتسببوا فى إهدار عشرات الملايين من الجنيهات على الدولة، مشيرة الي أنه حتى الآن بلغ عدد المتورطين فى هذه الواقعة نحو 20 موظفاً من العاملين بالوحدة المحلية لمركز ومدينة دمنهور وشركة مياه الشرب، مديرية الطرق والكبارى، شبكات المرافق، وتمكنت اللجنة المشكلة من ضبط 60 تصريحًا مزورًا".

وأكدت "عبده" على أن المتابعة المستمرة لكبار الموظفين في المحافظة له دور كبير في نجاح تلك الجهود، لافتة إلى أن قرار إحالة التشكيل العصابي من الموظفين للنيابة جاء بناءً على المذكرة المقدمة من المهندس سعد غراب رئيس مدينة دمنهور، حيث إنه أثناء مروره في المدينة وطلبه لتصريحات الحفر الخاصة ببعض الأعمال الجارية بمدينة دمنهور، واستدعاء مندوب استخراج التصاريح التابع للوحدة المحلية بمركز معلومات البنية التحتية وشبكة المرافق، أفاد بتزوير توقيعه على التصاريح.

وأشادت محافظ البحيرة بجهود المهندس سعد غراب، رئيس مدينة دمنهور، في كشف هذا التشكيل العصابي، لافتة إلى أنها شددت على فحص جميع التصاريح الصادرة من الوحدة المحلية لأعمال الحفر لتوصيل البنية الأساسية، وكذا التصاريح الخاصة بالمباني والمنشآت للمواطنين والهيئات للتأكد من عدم وجود أي تزوير أو تلاعب في الأوراق.