الإعدام لأربعة هنود اغتصبوا فتاة في دلهي قبل 4 سنوات

أيدت المحكمة العليا بالهند حكمًا بإعدام أربعة رجال أدينوا باغتصاب والتسبب في قتل طالبة جامعية في دلهي.

وكانت محكمة هندية في عام 2013 قد حكمت على كل من "أكشاي ثاكور"، و"فيناي شارما"، و"باوان غوبتا"، و"موكيش" بالإعدام، ورفضت المحكمة العليا طلب الاستئناف الذي تقدم به المدانون الأربعة مبررةً رفضها بأنهم ارتكبوا "جريمة وحشية" هزت ضمير المجتمع الهندي.

وتبدأ الواقعة عندما قام 4 شباب باغتصاب جماعي لـ "جيوتي سينغ" طالبة العلاج الطبيعي البالغة من العمر 23 عامًا، ثم تم نقلها إلى مستشفى في سنغافورة لتلقي العلاج حتى ماتت متأثرة بجراحها بعد 13 يومًا، وأدت قصتها إلى موجة غضب واسعة في الهند، الأمر الذي اضطر الحكومة إلى سن قوانين جديدة بشأن الاغتصاب.