بعد أزمة عائد 26%.. إزالة إعلانات صندوق النعيم وبنك مصر

قامت شركة "النعيم" القابضة بإزالة الإعلان الخارجي لأول صندوق عقاري في مصر، وذلك عقب قيام "بنك مصر" بإصدار بيان ينفي صلته بالصندوق والعائد المستهدف والبالغ 26 %، ليؤكد البنك على أنه يتولى مهمة "تلقي الاكتتاب" فقط.

وأطلقت "النعيم" إعلانًا ترويجيًا عن صندوقها العقاري الأول، سلط الضوء على العائد المستهدف والبالغ 26 % بجانب شعاري "بنك مصر" وشركة "النعيم" دون توضيح طبيعة العائد وارتباطه بصندوق عقاري وليس شهادات ادخارية جديدة مما تسبب فى إصدار "بنك مصر" بيانًا ينفى فيه ارتفاع أسعار الفائدة به عقب تلقيه تساؤلات من المواطنين حول الشهادات الجديدة بفائدة 26 %، إذ أكد البنك على أنه يقوم بدور "تلقي الإكتتاب" الخاص بالصندوق فقط.

وأصدرت الهيئة العامة للرقابة المالية بيانًا عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" إذ أكدت على أن إعلان النعيم لا يظهر بوضوح للمطلع عليه أنه يخص صندوق استثمار، بجانب عدم إفصاحه بسهولة عن أن العائد المعلن عنه والبالغ 26 % يخص معدل عائد داخلي مستهدف "غير مؤكد" ويرتبط بتحقق نتائج تقديرية.

وتابعت الهيئة في بيانها أنه وفقًا للمادة 155 من اللائحة التنفيذية لقانون سوق المال فإن الشروط الواجب توافرها فى الإعلان للجمهور عدم وجود بيانات أو معلومات ذات تأثير مضلل، ومن ثم فإن الهيئة طالبت الشركة بإزالة فورية للإعلان.

من جهته قال شريف سامي، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، أن الإعلان ركز فقط على العائد المستهدف والذى قد يتحقق في حال توافر ظروف وأداء معين وفي نهاية أجل الصندوق، دون ذكر أي من التفاصيل الجوهرية التي تضمنتها نشرة الطرح أو حتى التعريف بفكرة الصندوق، ما يعتبر تضليل للجمهور وفقا للمادة 155.

وأكد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، أن الهيئة تدرس المخالفة وفقا للتشريعات المنظمة للإعلان، وما إذا كانت هذه المخالفة تستدعي توقيع غرامة مالية على شركة النعيم أم الاكتفاء بإزالة الإعلانات، مؤكداً أن الأولوية لتصحيح الوضع.

من جهته قال شريف وهدان، العضو المنتدب لقطاع إدارة الأصول بشركة النعيم القابضة، أن شركته أزالت الإعلان فورًا عقب الاعتراضات، مؤكدًا عدم رضا شركته عن الإعلان من الأساس، مضيفا ان الأزمة ستتوقف عند إزالة الإعلان ولن تمتد للغرامات أو توقيع عقوبة على الشركة، مؤكدًا أن شركته ستلجأ لنشرة الطرح التي تبين أن العائد المستهدف يبلغ نحو 26 %.

وأوضح وهدان، أن شركته ستتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية فيما يتعلق بأية حملات دعائية جديدة للصندوق حتى لا تتكرر تلك الأزمة.

وصرح مسؤول التمويل ببنك مصر، تامر صادق، أمس لـ"رصد"، أن الإعلان ليس له صلة بالعوائد المطروحة من البنك ودوره فقط تلقي الإكتتاب الخاص بالصندوق والتي تطرحه وتديره شركة النعيم القابضة.