الحكومة تخطط للاستيلاء على أرض مخصصة للمرضى النفسيين

حذر أطباء "مستشفى العباسية للصحة النفسية" في القاهرة، من مشاريع حكومية لإقفاله واستخدام أرضه الواسعة (68 فدانا) لبناء مؤسسات للقطاعين العام والخاص.

ونظم عاملون في المستشفى الأعرق في منطقة الشرق الأوسط، وقفة احتجاجية، أمس الأحد، شاركت فيها شخصيات عامة، لاقتناعهم بأنهم أمام مجرد تراجع تكتيكي عن مشروع أقره مجلس الوزراء المصري العام 2010 لإخلاء المستشفى التي تعتبر صرحا طبيا عريقا جرى تشييده قبل نحو 150 عاما.

ونظمت الوقفة "جبهة الدفاع عن مستشفى العباسية للصحة النفسية" وقالت منسقتها الطبيبة في المستشفى ذاته "بسمة عبدالعزيز"، إنهم أصروا على الوقفة على رغم إصدار وزير الصحة والسكان المصري "أحمد عماد الدين راضي" بيانا، أول من أمس، ينفي السماح بالمساس بالمبنى العريق.

وأوضحت أن الوقفة نُفذت في موعدها المقرر سلفاً لتأكيد موقفها من نية الاستيلاء على المستشفى أو أي قطعة منه، مضيفة: "نزاعنا القانوني مع محافظة القاهرة التي استولت بالفعل على قطع من الأرض بوضع اليد، مستمر".