الخارجية المصرية ترفض أي إجراء سوداني حول "حلايب وشلاتين"

 أعلنت وزارة الخارجية عدم اعترافها بأي نقاط أساس سودانية شمال خط الحدود الدولية بين مصر والسودان بالأخص "نقطة الأساس رقم 11 باسم (شاب أبوفندرا) ونقطة الأساس رقم 12 باسم (ميرير)" مؤكدة أنهما باطلتين لانتهاكهما السيادة والوحدة الإقليمية لجمهورية مصر العربية على إقليميها البري والبحري.

وجاء ذلك خلال بيان للخارجية أصدرته ردًا على مذكرة الأمم المتحدة بشأن إيداع السودان في 10 أبريل 2017 قوائم بإحداثيات تحدد خط الأساس السوداني في البحر الأحمر والتى تضمنها قرار رئيس السودان رقم 148 بتاريخ 2 مارس 2017 والمنشور على صفحة قسم المحيطات وقانون البحار التابعة للأمم المتحدة .

وأكدت الوزارة استمرار ممارسة مصر لسيادتها على منطقة "حلايب وشلاتين" منذ توقيع وفاق 1899، مضيفة أن الخرائط الرسمية لمصر منذ ذلك الوقت وحتى اليوم تكشف أن خط عرض 22 درجة شمال يمثل خط الحدود الدولية بين جمهورية مصر وجمهورية السودان.