بعدما رفضت علاجه..مصر تطالب بلغاريا بتعويض عن رعاية بطلها "المُجنس"

خاطب اتحاد المصارعة المصري، نظيره البلغاري لطلب سرعة إرسال 100 ألف فرنك سويسري، تعويضًا عن "حق رعاية طارق عبد السلام"، لاعب المنتخب المصري السابق، والذي حصل على الجنسية البلغارية.

وحصل طارق على الجنسية البلغارية، بعدما رفض اتحاد المصارعة المصري، تحمل نفقات علاج اللاعب، عندما قال رئيسه إن "اللاعب غير مؤثر في صفوف المنتخب"، قبل أن يتوج طارق عبدالسلام، بالميدالية الذهبية ببطولة أوروبا المقامة في صربيا، لفوزه على بطل روسيا تشينغيز لابازانوف في المباراة النهائية بنتيجة 4-1 لوزن تحت 755 كغم.

وكان عبدالسلام قد جعلته الظروف مضطرًا للسفر إلى بلغاريا، والعمل بها بائعًا للشاورما، ليتحمل نفقات نفسه.

وأكد شوقى عمران، عضو مجلس إدارة اتحاد المصارعة المصري، والقائم بأعمال المدير التنفيذي، على إرسال خطاب إلى الاتحاد البلغاري، لإرسال 100 ألف فرنك سويسري تعويضًا عن تجنيس طارق عبد السلام دون علم الاتحاد.

وأضاف أنه تمت مخاطبة الجانب البلغاري، إلا أنه لم يتم الرد، إضافة إلى مخاطبة الاتحاد الدولي للضغط على الاتحاد البلغاري من أجل سرعة إرسال الأموال، على حد تعبيره.

يذكر أن عبدالسلام شارك في العديد من البطولات مع منتخب مصر محققًا العديد من الميداليات منها: ذهبية بطولة الألعاب الأفريقية التي أقيمت بالكونغو برازفيل، والميدالية الفضية في بطولة بلغاريا الدولية “نيقولا بتروف ودانكلوف”، وبرونزية دورة البحر المتوسط بتركيا، وبرونزية بطولة العالم للشباب بمدينة صوفيا البلغارية.