وزير الري: حصتنا من النيل قليلة.. ونتجه إلى معالجة مياه الصرف الصحي

قال الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، إن حصة مصر من مياه النيل، التي تصل إلى 55.5 مليار متر مكعب، "قليلة ونطمح إلى زيادتها بالتعاون مع دول حوض النيل؛ خاصة وأن احتياجات مصر من المياه تصل إلى 114 مليار متر مكعب، وهو يتجاوز بكثير الحصة المقررة التي لم تعد كافية؛ ولذا نتجه بقوة إلى معالجة مياه الصرف الصحي والصناعي التي تعد حاليًا من أولويات الدولة".

جاء ذلك في حوار أُجري على ضفاف النيل لبرنامج "رأي عام" على فضائية "ten" مساء اليوم الاثنين.

وعن توجيه السيسي اللوم لوزيري الري والزراعة في مؤتمر الشباب الأخير بسبب تباطؤ إجراءات إنجاز مشروع المليون ونصف فدان، قال محمد عبدالعاطي إن "رئيس الجمهورية مُحقّ في حديثه عن الإحباط وتباطؤ إنجاز المشروع؛ خاصة أنه كان يتوقع السرعة في هذا الملف، ولكن بشكل عام المشروعات الزراعية تستغرق بعض الوقت".

وأضاف أن وزارته تتعاون بشكل يومي مع وزارة الزراعة وشركة الريف المصري لدفع المشروع، وقريبًا ستُسلم الأراضي للمنتفعين. 

وقال إن هناك إقبالًا على المشروع بشكل أكبر من المتاح؛ وهذا يعني أنه يسير في الاتجاه الصحيح، ولكن يجب إدراك أن مشروع المليون ونصف فدان تنموي شامل وليس مجرد زراعي؛ ومن أبرز أهدافه استيعاب الزيادة السكانية بعيدًا عن الدلتا والوادي الضيق.