تنديدًا بجدار ترامب.. حفل موسيقي على حدود أميركا مع المكسيك

أعلنت أوركسترا درسدن الألمانية أنها ستقيم حفلا موسيقيا في الثالث من يونيو المقبل على الحدود المكسيكية الأميركية تنديدا بمشروع الرئيس الأميركي دونالد ترامب القاضي بتشييد جدار فاصل.

وكان ترامب قد وقّع في 25 يناير الماضي، على قرارين يتعلقان بالأمن الداخلي وتأمين الحدود و بناء جدار على حدود أمريكا مع المكسيك، مشددًا على أن المكسيك ستدفع ثمن بناء الجدار العازل.

وتعتزم الأوركسترا العزف على جانبي الحدود، في تيخوانا المكسيكية وسان دييجو الأميركية، مع موسيقيين أميركيين ومكسيكيين تحت عنوان "أزيلوا هذا الجدار"، وهو شعار رفعه الرئيس السابق دونالد ريجان بوجه الاتحاد السوفياتي قاصدا به جدار برلين وتستعيده الفرقة اليوم تنديدا بمشروع ترمب لبناء الجدار الفاصل.

وقال ماركوس ريندت، مدير الأوركسترا لوكالة فرانس برس، إن هذا الحفل الموسيقي "ليس فقط ضد الجدار، بل ضد قائمة طويلة من الجدران في كل العالم"، وأضاف "القوميات تتصاعد، والجدران أصبحت في عقول الناس أيضا".

وفي تصريحات سابقة، قال المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر، إن هدف ترمب هو البدء في مشروع السياج بأسرع ما يمكن، مستخدمًا أموالًا حكومية موجودة بالفعل ثم يعمل بعد ذلك مع الكونجرس الذي يقوده الجمهوريون لتخصيص مزيد من المخصصات المالية له.

يذكر أن طول الحدود الأميركية المكسيكية يمتد بطول 3 آلاف و200 كيلومتر، ويمتد السياج لمسافة 1600 كيلومتر بسبب تضاريس الحدود.