كارثة صحية.. 20 ألف مصاب بالكوليرا ومستشفيات صنعاء خارج الخدمة

كشفت مصادر طبية في صنعاء اليمن، أن عدد الحالات المصابة بمرض الكوليرا في العاصمة والمحافظات المحيطة بها، تعدت 20000 حالة.

وكشف مصدر طبي أن المستشفيات الحكومية في صنعاء ليست لديها القدرة على مواجهة المرض بسبب عدم صرف الانقلابيين لميزانية المستشفيات.

يأتي ذلك بعد تحذيرات السلطة المحلية التابعة للحوثيين، من كارثة صحية وشيكة في صنعاء؛ نتيجة استمرار إضراب عمال النظافة بسبب عدم دفع رواتبهم للشهر الثالث على التوالي، وتوقف أعمال النظافة ورفع المخلفات وتكدس القمامة في شوارع وأحياء المدينة.

وأكد مدير عام مشروع النظافة بأمانة العاصمة اليمنية المهندس جمال جحيش، أن كارثة بيئية وصحية ستضر بصنعاء وقاطنيها في حال استمر إضراب عمال النظافة، خاصة مع دخول فصل الصيف، ما يجعل البيئة خصبة لنقل الأمراض، بحسب العربية.

جدير بالذكر أن الكوليرا مرض بكتيري معد قصير الأمد، يسببه نوع من البكتيريا تسمى (فايبريو كوليرا)، يصيب الجهاز الهضمي وخاصة الأمعاء الدقيقة، حيث يتكاثر وسطها ويفرز سموما تؤثر على عملها فيجعلها تفرز السوائل والأملاح بكميات كبيرة جدا، بعد الإصابة بإسهال واستفراغ حادين ومتكررين، مما يؤدي إلى جفاف في الجسم.

ولهذه البكتيريا فترة حضانة قصيرة تتراوح ما بين8 ساعات إلى 5 أيام، وإذا حصلت الإصابة ولم يتلق المصاب العلاج المناسب فهو عرضة للموت بعد مرور ساعات قليلة.