دعوة لمقاطعة بيتزا هت لسخريتها من إضراب الأسرى الفلسطينيين عن الطعام

أطلق عدد من نُشطاء مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج #boycott_pizzahut و #مقاطعة_بيتزاهت للدعوة إلى مقاطعة الشركة بعد إعلانها الساخر من إضراب الأسرى الفلسطينين الذي بدأ منذ 17 أبريل الماضي.

وكانت الصفحة الرسمية لشركة "بيتزا هت" في إسرائيل نشرت على عبر فيس بوك إعلانًا قالت فيه: "برغوثي إذا ولابد بدك تكسر الإضراب، يفضل تطلب بيتزا"، ما اعتبره فلسطينيون استهزاءً بالأسرى ما جعل الشركة تقوم بحذفه بعدها دون تقديم اعتذار أو ذكر تفاصيل حوله.

وبدأ مئات المعتقلين الفلسطينيين، من حركة "فتح"، التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، منذ 17 أبريل الماضي، إضرابا مفتوحاً عن الطعام؛ للمطالبة بتحسين ظروف حياتهم في السجون الإسرائيلية.

ويقود الإضراب، مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، المعتقل منذ 2002.

من الجدير بالذكر أنه دخل نحو ألف و500 ناشط مغربي في إضراب عن الطعام، تضامنا مع المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام داخل السجون الإسرائيلية منذ يومان.

وقال الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع (يضم مجموعة من الجمعيات غير الحكومية)، في بيان له، إن "ألف و500 ناشطة وناشط مغربي يضربون عن الطعام في أكثر من 50 مدينة، وذلك للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين".

وقال البيان إن "الإضراب عن الطعام سيستمر لمدة 24 ساعة، بعدد من المدن، في حين يحتضن مبنى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان (غير حكومية) الإضراب عن الطعام على مستوى العاصمة الرباط".

وعلق المضربون عن الطعام بهذا المبنى أعلام فلسطين، فضلا عن لافتات كتب على بعضها "الحرية للأسرى"، و"إضراب الكرامة"، وصور لبعض المعتقلين الفلسطنيين، موضحين أن "الإضراب عن الطعام تضامنا مع الأسرى في السجون الإسرائيلية في معركة إضراب الكرامة".

ويشارك في الإضراب عدد من الجمعيات غير الحكومية مثل مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، والمبادرة المغربية للدعم والنصرة.

والأربعاء الماضي، أعلنت لجنة "الأسرى"، التابعة للقوى الوطنية والإسلامية بغزة، عن انضمام 50 معتقلا من قادة الفصائل، بينهم قادة في حركات حماس، والجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية، والجبهة الديمقراطية، للإضراب المفتوح عن الطعام.