شاطئ ايرلندي يظهر مرة أخرى بعد 33 عامًا من اختفائه

عاد شاطئ غمرته المياه في جزيرة نائية قبالة الساحل الغربي لأيرلندا، للظهور مرة أخرى نتيجة لتراكم الأطنان من الرمال فوق ساحله الصخري، وجاء ذلك بعد ما يقرب من 33 عامًا على اختفائه.

وكان الشاطئ الذي يقع قرب قرية دو على جزيرة آكل، والذي يبلغ طوله 300 متر، قد تعرض للإختفاء عام 1984، بعد تعرضه لعدة عواصف أدت إلى اختفاء الرمال كلها ولم يبقى وقتها سوى سلسلة من التكوينات الصخرية، ثم اكتشف سكان الجزيرة عودة الشاطئ مرة أخرى بعد 33 عامًا من اختفائه، عقب سلسلة من موجات المد والجزر العالية.

وأكد شون مولوي من مكتب السياحة في آكل لصحيفة أيريش تايمز، أن ظهور شاطئ آكل هو أمر بالغ الأهمية، مشيرًا أن الشاطئ الشهير كان مركزًا لأربعة فنادق وعدد من منازل الضيوف على الساحل الغربي للجزيرة، بحسب ما ذكرت وكالة "رويترز".

وأضاف مولوي أن جزيرة
آكل لديها خمسة شواطئ حاصلة على العلم الأزرق، مؤكدًا أنهم يأملوا أن يحصل الشاطئ الذي عاود الظهور مرة أخرى على العلم السادس.

ويذكر أن العلم الأزرق هو جائزة أوروبية يتم منحها للشواطئ التي يتحقق فيها عناصر النظافة والسلامة.