بعد المتوكل ونجل شقيق صالح.. هكذا يهاجم الحوثيون السعودية من مصر

حالة من الغضب من قبل نشطاء وسياسيين سعوديين بسبب سياسة نظام السيسي، بعد دعم لتحركات الحوثيين، واستضافة مصر لقيادات الحوثيين ونجل شقيق الرئيس اليمني المخلوع على عبدالله صالح، ومهاجمة النظام السعودي من الأراضي المصرية.

ورغم تحسن العلاقات بين نظام السيسي والنظام السعودي خلال الفترة الأخيرة، إلا أن نشطاء وسياسيين سعوديين حذروا من عودة توتر العلاقات مرة أخرى، بسبب الممارسات المصرية.

اعتقال حوثي زار مصر بدعوة رسمية

وكشف نشطاء بمواقع التواصل الإجتماعي عن مفاجأة مثيرة تتعلق بالقيادي الحوثي مصطفى المتوكل، الذي اعتقلته مؤخرا القوات الحكومية في محافظة مأرب، شمال شرقي اليمن.

وكشف النشطاء أن المتوكل زار مصر بدعوة رسمية من الحكومة المصرية، بصفته المُدّعاة، وهي رئيس الهيئة اليمنية العامة للاستثمار، والتقى خلال زيارته القاهرة مسؤولين كبار في هيئة الإستثمار المصرية.   

وتساءل الناشط اليمني محمد الضبياني، عبر حسابه بموقع "تويتر": "ماذا يعني أن تجتمع هيئة الإستثمار المصرية بالقيادي الحوثي مصطفى المتوكل، الذي عينه الانقلابيون رئيسا لهيئة الاستثمار في صنعاء؟".

ومن جهتها، استهجنت صفحة "عين اليمن الإخبارية" تحرك قيادات الحوثيين في الخارج بمنتهى الأريحية، وعقد لقاءات، وحضور مؤتمرات، متسائلة: "يا ترى، ما دور سفاراتنا وموقف سفير الجمهورية اليمنية في مصر من هذه اللقاءات التي أجراها القيادي الحوثي مصطفى المتوكل في القاهرة، بصفته رئيس الهيئة العامة للاستثمار؟".

تفاصيل زيارة المتوكل لمصر

 وكان موقع الهيئة اليمنية العامة للاستثمار كشف أن المتوكل زار القاهرة يوم الأحد 15 أبريل الماضي، وقام بزيارة الهيئة المصرية العامة للاستثمار والمناطق الحرة بمصر، والتقى بصفته "رئيس الهيئة اليمنية العامة للاستثمار" بنائب رئيس هيئة الإستثمار المصرية، منى أحمد زوبع.

   وجرى خلال اللقاء، وفق الموقع: "مناقشة علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين في المجال الاستثماري، بهدف بحث آليات تفعيل عمل اللجنة الفنية اليمنية المصرية المشتركة؛ لتشجيع الاستثمار بين البلدين، وتعزيز الاستثمارات المتبادلة، وتبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال".
 

 وأعرب المتوكل، خلال اللقاء بالمسؤولة المصرية، عن تطلعه إلى الاستفادة من الخبرات المصرية في مجال تشجيع الاستثمارات، بما في ذلك تطوير نظام النافذة الواحدة؛ لتسهيل وتوفير الوقت والجهد على المستثمرين، وتقديم الحوافز اللازمة لهم، على حد قوله.

 
 كما أكد أهمية استئناف عقد اجتماعات اللجنة الفنية اليمنية المصرية المشتركة في مجال تشجيع الاستثمار، معربا عن الرغبة "في الاستفادة من خبرات الأشقاء في مصر لتطوير نظام النافذة الواحدة في الهيئة العامة للاستثمار"، وفق وصفه.

نجل شقيق صالح يهاجم السعودية ويزور ضريح ناصر

وبثت وسائل إعلام تابعة للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، مقطعا مصورا يظهر زيارة يحيى صالح لضريح الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر. 

ونقل نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، أن نجل شقيق صالح، هاجم السعودية، خلال ندوة لأحزاب يسارية وناصرية مصرية. 

ويعد "يحيى"، رئيس ملتقى الرقي والتقدم اليمني، وقد شارك في ندوة أقيمت بالقاهرة تحت عنوان "تضامنا مع الشعب اليمني"، واصفة استعادة الشرعية في اليمن، بـ"العدوان السعودي". 

ونقل موقع الملتقى، ما دار في الندوة، حيث تم استعراض فيلم وثائقي حول ما سمتها جرائم العدوان السعودي في اليمن، كما قدم محاضرة حول الوضع في اليمن، فضلا عن مقترحات باركها حضور الندوة من رموز الأحزاب اليسارية والناصرية المصرية. 

كما كشف موقع الملتقى، صورا تظهر لقاء جمع نجل شقيق صالح، وأمين عام اتحاد المحامين العرب عبد اللطيف بوعشرين في القاهرة، وقالت إنه تم بغرض التنسيق للدفاع عن الشعب اليمني. 

من ناحية أخرى، انتقد محمد الضبياني، الإعلامي والناشط اليمني، استضافة القاهرة لهذه الندوة، وقال معلقا عليها في تغريدة على تويتر: "حكومة السيسي تسمح لنجل شقيق المخلوع بتنظيم فعالية معادية في القاهرة لدعم مليشيا الحوثي ضد الشرعية والتحالف العربي"، وأضاف بوسم التخادم المصري الحوثي.