شبكة رصد الإخبارية

من أجل الذهب.. الجيش المصري يُطلق النار على سودانيين بوادي العلاقي

من أجل الذهب.. الجيش المصري يُطلق النار على سودانيين بوادي العلاقي
قال مسؤول حكومي اليوم الأربعاء إن "دورية تابعة للقوات المسلحة المصرية أطلقت النار على مجموعة من المُنقِّبين عن الذهب بمنجم إبراهيم حسين، داخل الحدود السودانية بالقرب من وادي العلاقي؛ ما أدى إلى إصابة مُنقِّب".

قال مسؤول حكومي سوداني، اليوم الأربعاء إن “دورية تابعة للقوات المسلحة المصرية أطلقت النار على مجموعة من المُنقِّبين عن الذهب بمنجم إبراهيم حسين، داخل الحدود السودانية بالقرب من وادي العلاقي؛ ما أدى إلى إصابة مُنقِّب”.

ويمتد وادي العلاقي من الجزء الشرقي من الصحراء الشرقية بمصر إلى مرتفعات البحر الأحمر، وتبلغ مساحته 12 ألف كلم.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية عن المسؤول قوله إن “الدورية اعتدت على المُنقِّبين ظهرًا وطاردتهم بواسطة عربة لاندكرزور مصرية، وأدى ذلك إلى إصابة المواطن سالم صغيرون في يده، وهو من أبناء منطقة الجنينة، واقتياده إلى قيادة الكتيبة المصرية (115) حرس الحدود”.

وقال المسؤول، الذي لم يذكر المركز السوداني اسمه أو صفته، إن “ضابطًا مصريًا تحرّى عن المنقب المصاب داخل الحدود المصرية قبل أن يُطلق سراحه”، مردفًا أنه “أُسعف بعد إحضاره إلى الحدود واستخراج الشظية من يده اليمنى”.

وقال المسؤول السوداني إنه قبل الحادث بأيام حضرت خمس سيارات “لاندكروزر” مسلحة بقيادة ضابط برتبة لواء يتبع حرس الحدود المصري إلى منجم سالم، وادّعوا ملكية الحكومة المصرية للمنجم وهددوا المعدنيين بالقبض عليهم.