بوتفليقة يعرض على الإسلاميين المشاركة في تشكيل الحكومة

قال رئيس حركة مجتمع السلم (حمس) الجزائرية، عبدالرزاق مقري، إنه التقى صبيحة اليوم الأربعاء برئيس الوزراء عبدالمالك سلال، الذي أبلغه طلب الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة برغبته في مشاركة الحركة في الحكومة.

وقال عبدالرازق في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إنه أبلغ رئيس الحكومة الجزائري أن قرار مشاركة حركة مجتمع السلم من عدمه يتخذه مجلس الشورى الذي سينعقد بعد قرار المجلس الدستوري بشأن الطعون المقدمة عن الانتخابات التشريعية.

ونقلت صحيفة الشروق الجزائرية اليومية أن الحركة "عرفت صراعًا قويًا بين جناحين: أحدهما يدافع عن المشاركة في الحكومة وآخر يرفض ذلك؛ خاصة جناح عبدالرازق، في حين يدافع عن قرار المشاركة رئيس الحزب سابقًا أبو جرة سلطاني".

وفاز تحالف حركة مجتمع السلم في الانتخابات التشريعية بـ33 مقعدًا، واتهم عبدالرازق السلطات بارتكاب تجاوزات؛ بينها رفع نسبة المشاركة إلى 38.25%، في حين لم تتجاوز النسبة 25%، وفق عبدالرازق.