موقع فرنسي: من لفقراء مصر بعد زيادة أسعار الفول والفلافل؟

قال موقع "يورو نيوز" الفرنسي إن تكلفة المعيشة في مصر باتت تمثل مشكلة كبيرة أمام قطاع كبير من مواطنيها. 

وأضاف الموقع، في تقرير له، أن التضخم بلغ المعدل الأكبر له منذ 30 عامًا، حيث بلغت نسبته أكثر من 31%، وأن مصر تعتمد كثيرًا على الاستيراد من الخارج، ويدفع المواطن الفقير ثمن هذا الارتفاع في السلع، والذي نتج عن سياسة التعويم التي انتهجتها الحكومة المصرية منذ نوفمبر الماضي. 

وتابع الموقع: "يواجه السيسي ضغوطًا كبيرة لإعادة إحياء الإقتصاد المتداعي والسيطرة على الأسعار وخلق فرص عمل لمواجهة لعدم تكرار سيناريو 25 يناير"

ولفت الموقع إلى أن قرار تعويم الجنيه المصري كان جزءًا من شروط الحصول على قرض صندوق النقد الدولي البالغ 12 مليار دولار، إضافة إلى رفع نسبة الضرائب على الشعب وتخفيض الدعم. 

واختتم الموقع بالإشارة إلى تقرير موقع "نيوز 24" الفرنسي، حيث قال إن مجلس النواب المصري وافق على قانون الاستثمار الجديد الذي يهدف لجذب مزيد من المستثمرين إلى مصر لمواصلة عجلة الإصلاحات الاقتصادية وخلق فرص عمل للمصريين، بعد تراجع عائدات السياحة نتيجة الهجمات الإرهابية.