شبكة رصد الإخبارية

مصر تسترد لوحة “سخمت” الأثرية من فرنسا

مصر تسترد لوحة “سخمت” الأثرية من فرنسا
قالت وزارة الخارجية المصرية اليوم الخميس إنها استعادت لوحة أثرية من الحجر الجيري تعود إلى عصر الملك نختنبو الثاني من فرنسا، بعدما أوقفت السفارة المصرية بفرنسا وقف بيعها في مزاد علني في يونيو الماضي وأثبتت أنها مسروقة من منطقة

قالت وزارة الخارجية المصرية اليوم الخميس إنها استعادت لوحة أثرية من الحجر الجيري تعود إلى عصر الملك نختنبو الثاني من فرنسا، بعدما أوقفت السفارة المصرية بفرنسا وقف بيعها في مزاد علني في يونيو الماضي وأثبتت أنها مسروقة من منطقة آثار سقارة.

واللوحة حجرية للمعبودة “سخمت”، تعود إلى عصر الأسرة الثلاثين، وتصوّر المعبودة وهي تحمل فوق رأسها قرص الشمس وبجوارها “إفريز” من الكتابة الهيروغليفية يحوي خرطوش الملك نختنبو الثاني، وسُرقت من معبد بمنطقة سقارة، ويبلغ وزنها ما يقرب من 80 كيلو.

وقالت وزارة الخارجية في بيانها عن السفيرة إيمان الفار، مساعدة وزير الخارجية للعلاقات الثقافية، إن مصر استعادت بجانب اللوحة 44 قطعة أثرية متوسطة وصغيرة الحجم بعد ضبط مجموعتين أثريتين بمعرفة سلطات جمارك مطار شارل ديجول.

وأضاف البيان أن مصر استردت المجموعة الأولى وعددها 235 قطعة وأعادتها إلى مصر في 25 أبريل 2015؛ لتتسلم السفارة المصرية في باريس المجموعة الثانية والأخيرة بعد استيفاء الإجراءات القانونية اللازمة كافة، وفقًا لـ”رويترز”.