اليوم.. المناظرة الأخيرة بين مرشحي الرئاسة الإيرانية

تشهد طهران اليوم المناظرة الأخيرة، وربما الحاسمة وفق مراقبين للمرشحين الستة للانتخابات الرئاسية الإيرانية المرتقبة يوم 19 من الشهر الجاري.

يأتي ذلك فيما أصدر 50 اقتصادياً إيرانياً بينهم معارضون لسياسة روحاني بياناً حذروا فيه من تدهور الوضع الاقتصادي، وما قد ينجم عنه من مخاطر تفاقم أزمات اجتماعية وربما أمنية لاحقاً.

واعتبروا أن انتخاب منافسي روحاني سيفاقم المشكلات الاقتصادية والتفاوت الطبقي التي تعاني منها إيران، داعين الحكومة المقبلة إلى تفادي الأخطاء في العدالة الإجتماعية، ووضع برنامج لدعم المشاريع الإنتاجية، معتبرين أن برامج منافسي روحاني ستؤدي إلى أخطار إجتماعية وأمنية.

وتقول تقارير صحفية، أن المنافسة تنحصر بين الرئيس حسن روحاني، كممثل للتيار الإصلاحي، وإبراهيم رئيسي، أحد رجال الحرس الثوري الإيراني، ومن المقربين بشدة من علي خامنئي مرشد الثورة الإيرانية.