سعيا وراء كسر الحصار..الجزائر تدرس تسيير رحلات جوية إلى سوريا

كشفت صحيفة الشروق الجزائرية عن مقترح لتسيير رحلات جوية بين مطار الجزائر ودمشق، لتكون بذلك أول دولة عربية، بل من الدول القلائل في العالم التي ستقوم بتسيير رحلات جوية إلى سوريا.

وعلق سفير الجزائر في سوريا صالح بوشة على المقترح بقوله أنه هناك جالية سورية كبيرة في الجزائر، وأن الجزائر تتخذ قراراتها استنادا إلى معرفتها بالوضع وليس الصورة التضليلية التي يقدمها البعض.

وفي خطوة تدل على جدية المقترح، جرى اجتماع بين وزير النقل السوري علي حمود والسفير الجزائر في دمشق لبحث تسيير الرحلات الجوية، ولم تقتصر فقط على نقل المسافرين بل تزويد سوريا بالكثير من المواد التي تحتاجها.

الجدير بالذكر أنه في حال استأنفت الجزائر رحلاتها الجوية نحو سورية، ستكون أول دولة عربية تقوم بذلك ومن الدول القليلة التي ستقدم على تسيير رحلات في ظل الحرب الدموية الدائرة هناك منذ أكثر من 6 سنوات.