وزارة الدفاع الروسية: اعترضنا طائرة استطلاع أميركية فوق البحر الأسود

أكدت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، أن إحدى مقاتلاتها اعترضت طائرة استطلاع أميركية فوق البحر الأسود، الثلاثاء، بحسب وكالة "تاس".

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها اليوم، أن وسائل مراقبة المجال الجوي الروسي اكتشفت، ظهر الثلاثاء الماضي، هدفًا جويًا فوق المياه المحايدة للبحر الأسود بالقرب من الحدود الروسية.

وقالت الوزارة أن "طائرة مقاتلة من طراز "سو -30" تابعة لدفاعنا الجوي سارعت إلى اعتراض الهدف لكي تتعرف عليه".

وتمكن الطيار الروسي من كشف هوية الهدف الذي رصدت وسائل المراقبة وجوده فوق المياه الدولية، مبيّنا أنها طائرة استطلاع أميركية من طراز "بوسيدون".

وعلى الفور، نفذ الطيار الروسي استعراضًا قرب الطائرة الأميركية؛ لتغير بعد ذلك مسارها، وتبتعد عن الحدود الروسية، حسب "تاس".

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن مقاتلة روسية من طراز "سو-27" حلقت على مسافة 6 أمتار من طائرة الاستطلاع الأمريكية "بوسيدون" فوق البحر الأسود في التاسع من مايو الجاري.

وقالت الكابتن باميلا كوزني، المتحدثة باسم القوات البحرية الأميركية في أوروبا، إن الطائرة الأميركية كانت "تجري عمليات روتينية في المجال الجوي الدولي"، مضيفة أن "قيادة الطائرات الأميركية اعتبرت تلك العمليات آمنة ومهنية".