دفن الرفات المجهولة لضحايا الطائرة الروسية بسيناء

تتجه روسيا لدفن الرفات مجهولة الهوية لضحايا تحطم الطائرة الروسية فى سيناء، الذى وقع خلال أكتوبر 2015، وذلك يوم 20 مايو الجارى طبقا لوكالة "إنترفاكس" الروسية، نقلا عن رئيس بلدية مدينة بطرسبورج، ألكسندر رجانينكوف.

ويأتي القرار الروسي بعد تعذر التعرف على هوية أصحاب بعض الرفات الخاص بضحايا الطائرة المنكوبة، حيث قال المسؤول الروسى، وفقا للوكالة، إن الجثث المجهولة سيتم دفنها جميعا فى مكان واحد، مشيرا إلى أن ست عائلات لم يحددوا رفات أقاربهم من بين القتلى.

وتحطمت طائرة الركاب الروسية من طراز "إيرباص 321"، تابعة لشركة الطيران الروسية "كوجاليم أفيا"، ومتجهة إلى سانت بطرسبورج، فى أجواء سيناء، بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ المصرى فى 31 أكتوبر 2015، ما أودى بحياة 217 راكبا و7 من أفراد الطاقم.