مطالبات بفتح أسواق سياحية جديدة بعد مد بريطانيا تجميد رحلاتها لـ"شرم"

أكد نائب رئيس اتحاد الغرف السياحية، الدكتور مصطفى خليل على الآثار السلبية لقرار شركة "توماس كوك» البريطانية، إحدى أكبر شركات السياحة فى العالم، بمد تجميد رحلاتها إلى مدينة "شرم الشيخ" حتى نهاية 2018 استجابة لقرار وزارة الخارجية البريطانية، إضافة إلى استمرار القرار الروسى بحظر السفر إلى مصر، مطالبا بضرورة العمل على فتح أسواق سياحية جديدة، وعدم الاعتماد فقط على أسواق الصيف الأوروبية التقليدية، مثل أسواق روسيا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا، وإيجاد بديل لشركات السياحة العالمية التى باتت تتحكم فى مصير الحركة السياحية الوافدة إلى مصر.

ورأى، إلهامي الزيات، رئيس اتحاد الغرف السياحية السابق، أنه رغم ان قرار "توماس كوك" سلبي جداً على "شرم الشيخ"، إلا أنه إيجابي بالنسبة لكل من "الغردقة ومرسى علم"، حيث أعلنت الشركة عن تسيير رحلتين أسبوعيتين إلى "مرسى علم" بدءاً من نوفمبر المقبل، كما أشادت الشركة بـ"الغردقة" في ظل الإقبال الكبير على حجز الرحلات إليها، سواء في الموسمين الشتوي أو الصيفي.