إيطاليا تغرم واتساب 3 ملايين دولار بسبب سياسة الإجبار

فرضت هيئة مكافحة الاحتكار في إيطاليا، غرامة قدرها 3 ملايين يورو "3.3 مليون دولار" على تطبيق واتساب للرسائل لإجباره المستخدمين على الموافقة على مشاركة بياناتهم الشخصية مع فيسبوك الشركة الأم للتطبيق.

وكانت سلطات حماية البيانات في دول الاتحاد الأوروبي الـ 28 طلبت من واتساب العام الماضي وقف مشاركة بيانات المستخدمين مع فيسبوك نظرا لشكوك بشأن صحة موافقة المستخدمين على الإجراء.

وقالت الهيئة الإيطالية إن التطبيق دفع المستخدمين للاعتقاد بأنه لن يسمح لهم بمواصلة استخدام الخدمة إلا بعد موافقتهم على شروط التي تشمل مشاركة البيانات الشخصية.

وقال متحدث باسم واتساب في رسالة بالبريد الإلكتروني: "نراجع القرار ونتطلع للرد على المسؤولين"، والغرامة المفروضة أقل من الغرامة القصوى المتاح للهيئة فرضها وقدرها خمسة ملايين يورو.

وقالت الهيئة إنها وجدت أيضا أن بعض شروط الاستخدام في واتساب غير منصفة ومنها السماح بتعطيل الخدمة دون إبداء سبب وأن الجهة المقدمة للخدمة هي فقط من له حق إنهاء الاتفاق.