إسرائيل ترضخ للأسرى وتحدد موعدا لزيارة القيادى أحمد سعدات

بدأت حكومة الاحتلال الإسرائيلي في الرضوخ لجزء من مطالب الأسرى الفلسطينيين الذين يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 27 يوما متواصلة مطالبين بحقوقهم الإنسانية.

وحددت سلطات الاحتلال الإسرائيلى موعد زيارة محامي مؤسسة الضمير للأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أحمد سعدات، والمضرب عن الطعام منذ أكثر من أسبوع والمعزول في عسقلان، وذلك غدا الأحد الساعة الثالثة عصرا، عقب إعلانها بالأمس استعدادها للتفاوض مع الأسرى المضربين عن الطعام.

وأكد مركز حنظلة للأسرى والمحررين الفلسطينيين، في بيان صحفي، أن هذه الزيارة جاءت بعد تقديم مؤسسة الضمير التماسا للمحكمة من أجل السماح لها بزيارة أحمد سعدات بعد أن رفضت مصلحة السجون والمخابرات مرارا تحديد موعد للزيارة سواء من عائلته أو محاميه، وذلك فى محاولة فاشلة منها للضغط عليه من أجل كسر الإضراب.