أولتراس أهلاوي: إدارة الفريق ترضي الداخلية بإبعادنا عن المدرجات

أصدرت رابطة مشجعي الأهلي "أولتراس أهلاوي" بيانًا عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بعد إبعادهم عن حضور المباريات من إدارة الأهلي.

وهاجم البيان إدارة الأهلي وقال إنها تحاول إرضاء وزارة الداخلية بإبعاد "المجموعة والجمهور الحقيقي" عن المدرجات، عن طريق إحضار جماهير "مأجورة ومعروفة" في حافلات خاصة لحضور المباريات بأعداد قليلة، مع طرح تذاكر مجانية.

وتطرّق البيان إلى "الدورة العربية" المقرر انعقادها في الإسكندرية وخُطّط حضور جماهير لها، في حين يُحدد ثلاثة آلاف مشجع فقط للبطولة الإفريقية الأهم.

وجاء بيان الأولتراس على النحو التالي:

"نوهنا منذ خمسة أيام عن وجود نية من إدارة الأهلي المُعيَّنة في إرضاء وزارة الداخلية، بمحاولة إبعاد المجموعة والجمهور الحقيقي عن المدرجات، وذلك باستقطاب مجموعة مُعيّنة من الجماهير المأجورة المعروفة للجميع تحضر للمباريات في أتوبيسات خاصة وتذاكر مجانية وتذاكر هدية للمضاربة في السوق السوداء بضعف ثمنها أو أكثر؛ وذلك مقابل تغيير عقلية الجمهور الحقيقي وتبديله بجمهور منتفع يخطب ود الداخلية".

"إدارة الأهلي لا يهمها مصلحة الفريق؛ فتناست دور الجماهير في المباريات الإفريقية وتناست أيضا أنها ستلعب خارج مصر أمام جماهير تحيط الملعب من كل جنب. وفي المقابل، بدلًا من القيام بدورها في أن يلعب الأهلي في القاهرة، مكانه الطبيعي وسط آلاف من جمهوره، تتفنن الإدارة في إبعاد الجمهور بأن يلعب الأهلي في برج العرب بحضور ما لا يزيد عن 2000 مشجع من جمهور الدرجة التالتة".

"والسؤال هنا: كيف لإدراة الأهلي بكل بجاحة أن تعلن أنها ستلعب البطولة العربية، التي لا تمثل أي قيمة لأسباب غير رياضية، في وجود 50 ألف متفرج؛ بينما ترضخ بوجود ثلاثة آلاف متفرج فقط في مباريات إفريقيا، البطولة الأهم في كل سنة؟".

"نحن هنا لا نستجدي أحدًا منهم؛ فلم يكن مكان بالأمس لهؤلاء المأجورين ولا لافتتاهم، ولن يجرأ أحد منهم في الوقوف في أي مدرج به المجموعة. ولكننا نضع كل مسؤول في قلبه ذرة احترام أمام مسؤوليته في البحث عن مصلحة الفريق في بطوله إفريقيا، البطولة الأكبر والحلم الأكبر لجميع الأهلاوية".

"الأهلي مكانه في القاهرة وسط الآلاف من مشجعيه، والجمهور مكانه في الدرجة التالته كما كان دائمًا وليس بشعارات تكتب على مدرجات خالية".

"ستظل المجموعه متواجدة في مباريات الأهلي مهما كان العدد أو الظروف والتضييقات لأفراد المجموعة... نحن نضع كل مسؤول في إدارة الأهلي تحت مسؤوليته الخاصة حتى يتحمل كل تبعاتها، ولكم في الأمس برهان بعد التعادل والبداية الصعبة للفريق في بطولة إفريقيا. الأهلي يستحق أكثر من ذلك".