حقيقة اختفاء اللوحة الرخامية لمحور كوبري "جرجا-دار السلام"

نفى حسام محمدين مهران، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة دار السلام بمحافظة سوهاج، اليوم الاثنين، ما تداول بسرقة اللوحة الرخامية التي أزاح عبدالفتاح السيسي عنها الستار أمس الأحد من أعلى محور "كوبري جرجا" أعلى النيل جنوب المحافظة.

وقال في تصريحات صحفية إن مهندسًا بشركة "عثمان أحمد عثمان" المنفذة للمشروع رفع اللوحة الرخامية من مكانها للاحتفاظ بها لحين تسليم الكوبري رسميًا للهيئة العامة للطرق والكباري؛ خوفًا من العبث بها والكتابة والرسم عليها من الشباب أو الخارجين عن القانون، خاصة أن الكوبري لم يُسلّم بشكل رسمي للهيئة.

منعًا للمزايدات

من جانبه، قال العميد خالد الشاذلي، مدير المباحث الجنائية بسوهاج، إن ما أشيع عن سرقة اللوحة الرخامية الخاصة بمشروع محور كوبري جرجا غير صحيح على الإطلاق.

وأضاف في تصريح صحفي: "صدرت تعليمات للمهندس الذي رفع اللوحة الرخامية من مكانها بتثبيتها مرة أخرى في المكان ذاته؛ منعًا لأي مزايدات".

شريان حيوي

وافتتح عبدالفتاح السيسي أمس الأحد محور كوبري جرجا ضمن خطة الدولة لتحقيق التنمية الشاملة بمحافظات الصعيد وإنجاز المشروعات التنموية المهمة.

أقيم مشروع محور الكوبري على النيل بطول عشرة كيلومترات وبعرض 21 مترًا بنظام الاتجاهين، بتكلفة 497,5 مليون جنيه، يمثل شريانًا حيويًا لمراكز جنوب المحافظة؛ خصوصًا أنه يربط محاور الطرق الرئيسة بالصعيد شرق النيل وغربه، ويربط طرق "القاهرة-أسوان" الزراعي شرق النيل و"سوهاج-البحر الأحمر" و"القاهرة-أسوان" الزراعي غرب النيل.

ويربط المحور مدينة دار السلام، شرق النيل بمدينة جرجا، ومدن غرب النيل بطريق "الصعيد-البحر الأحمر".