بالفيديو.. البشير يتهم مصر مجددا باحتلال أراضٍ سودانية.. تابع التفاصيل

قال الرئيس السوداني عمر البشير إن بلاده تتحلى بالصبر مع مصر رغم "احتلالها" أراضي سودانية، في إشارة إلى مثلث حلايب وأبو رماد وشلاتين الحدودي، واتهم الإعلام المصري بالإساءة إلى السودان رغم "القوة التاريخية" للعلاقات بينهما، كما نفى ما يتردد عن إقامة قاعدة أميركية على أرض السودان.

جاء هذا في مقابلة تلفزيونية على فضائية "الجزيرة"، وأضاف عمر البشير أن السودان "لم يقم بأي إساءة لمصر رغم احتلالها جزءًا من الأراضي السودانية"، وحتى الآن لم يصدر عن القاهرة تعليق فوري على تصريح الرئيس السوداني.

وأضاف أن الإعلام المصري العام والخاص يعمل على الإساءة إلى السودان، وأن بلاده مع ذلك تصبر على هذه المعاملة؛ لأن العلاقات المصرية السودانية تاريخية وروابطها قوية جدًا.

وتابع قائلًا: "مصر مستهدفة ونحن مستهدفون، فأي شرخ في هذه العلاقات هو خصم للاثنين؛ وهو ما يصب في مصلحة أعداء الأمة"، دون أن يُسمهم.

لا قاعدة أميركية

وفي الحوار، نفى الرئيس السوداني ما يتردد عن إقامة قاعدة أميركية على أرض بلده، وأثنى على رفع العقوبات الأميركية عنه، مشيرًا إلى طلب الاستخبارات الأميركية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

معاملة بالمثل

وتشهد العلاقات بين مصر والسودان توترًا ومشاحنات في وسائل الإعلام بسبب قضايا خلافية؛ منها النزاع الحدودي، وموقف الخرطوم الداعم لسد النهضة الإثيوبي، الذي تعارضه القاهرة خشية تأثيره على حصتها من مياه نهر النيل.

ومنعت القاهرة صحفيين سودانيين في أبريل الماضي من دخول مصر، بعد أيام من زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى الخرطوم.

وتصاعدت حدة التوتر بين البلدين بعد قرار الخرطوم في 6 أبريل الجاري بفرض تأشيرة دخول على الذكور المصريين القادمين إليها من سن 18 عامًا وحتى خمسين؛ تطبيقًا لمبدأ "المعاملة بالمثل".