تايلاند تهدد "فيس بوك" بمقاضاته.. و"مارك" يستجيب لمطالبهم

هدّدت السلطات التايلاندية بمقاضاة موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بسبب فيديو اعتبرته مسيئًا لملك البلاد؛ حيث تداول مستخدمو الموقع فيديو قديمًا يظهر فيه ملك تايلاند "ماها فاجير الونكورن" في مركز تجاري بصحبة فتاة مرتديًا "تيشيرتًا" أصفر قصيرًا يظهر الأوشام الموجودة على بطنه وظهره، وفقًا لـ"ديلي ميل".

وقالت الصحيفة إنه بسبب الانتشار الواسع للفيديو بين مستخدمي فيس بوك طالبت السلطات بحذفه، عبر خطاب أرسلته إلى مديره التنفيذي مارك زوكربيرغ.

وأعطت السلطات التايلاندية "فيس بوك" مهلة حتى صباح الثلاثاء لحذف الفيديو؛ وإلا ستقاضيه، وفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية.

واستجاب فيس بوك إلى التهديدات وحذف الفيديو؛ إلا أن السلطات التايلاندية أعلنت أن هناك صفحات أخرى على الموقع تتداول الفيديو. وقالت إن فيس بوك حظر بالفعل 178 صفحة، وأكدت لجنة الاتصالات الوطنية التايلاندية أن هناك 131 صفحة غير قانونية على الموقع حظرها فورًا.

وبحسب القانون التايلاندي، يواجه أي شخص يهين الملك عقوبة قد تصل إلى 15 عامًا.