مع دفنه دون صلاة.. الأمن يمنع جنازة "بسام عادل"

قرّر الأمن الوطني منع صلاة الجنازة على "بسام عادل آدم"، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين في شمال سيناء، وأمر بدفن جثمانه قبل قليل دون الصلاة عليه. 

وأكدت مصادر خاصة لـ"رصد" أن قوات الأمن بشمال سيناء رفضت السماح بمرور الجثمان إلا بعد دخول حظر التجوال؛ تخوفًا من إقامة جنازة شعبية له، وأمرت بإنزال الجثمان من سيارة الإسعاف إلى المدفن مباشرة، دون انتظار وصول أسرته التي كانت تنتظر وصوله إلى مسجد النصر وسط مدينة العريش المقرر إقامة صلاة الجنازة به.

وقال شهود عيان إن ضباط الأمن الوطني المرافقين للجنازة أمروا الإسعاف بالتوجه إلى المقابر مباشرة ودفن الجثمان دون فتح الكفن، مع منع أسرته من رؤيته أو الصلاة عليه، وأخلوا المكان عقب انتهاء الدفن ومنع التواجد به.