رفض استشكال حبيب العادلي على حكم حبسه في "فساد الداخلية"

رفضت محكمة الجنايات منذ قليل، استشكال حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق على حكم حبسه في قضية فساد الداخلية.

وكانت وزارة الداخلية قد تقدمت بخطاب رسمي إلى النيابة العامة بوسط القاهرة يفيد بتغيب "العادلي" عن منزله بمدينة أكتوبر لتنفيذ الحكم الصادر ضده من محكمة جنايات القاهرة بسجنه سبع سنوات في قضية الاستيلاء على أموال وزارة الداخلية بالاشتراك مع آخرين.

وقال الخطاب إن مأمورية توجهت إلى منزل العادلي لضبطه ولم تجده، وجارٍ البحث عنه؛ ما يؤكد هروب وزير الداخلية السابق في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وقالت مصادر قضائية إن الخطابات الرسمية تؤكد غياب العادلي عن مسكنه بالجيزة، وعن طاقم الحراسة المرافق للعادلي، أضافت أن الوزير السابق يستعين بطاقم حراسة خاص ليس تابعًا لوزارة الداخلية.

وقالت المصادر إن النيابة العامة خاطبت وزارة الداخلية مرتين لسرعة ضبط حبيب العادلي وإحضاره لتنفيذ الحكم الصادر ضده بالسجن المشدد سبع سنوات، وبعد إصدار هذا الحكم انتهت فترة الإقامة الجبرية التي كانت مقررة عليه.