"سي آي كابيتال": مصر ستبقى مستوردا صافيا للغاز المسال حتى عام 2020

أكد تقرير أصدره بنك الاستثمار "سي آي كابيتال" بقاء مصر مستوردا صافيا للغاز المسال حتى عام 2020 رغم التحول في قطاع الغاز المصري وبدء الإنتاج خلال العام الحاليين بحقل الغاز التابع لشركة ايني الإيطالية.

وتوقع التقرير انخفاض واردات مصر من الغاز إلى نحو 7.6% عام 2018، ثم 0.9% في 2019، مقارنة بـ13.3% خلال العام الحالي، مشيرًا إلى استبعاد تصدير الغاز في ظل ارتفاع الاستهلاك تزامنًا مع خطوات الإصلاح الاقتصادي.

وأشار "بنك الاستثمار" إلى وجود ثلاثة أسباب وراء عدم تصدير الغاز المصري، أهمها كان زيادة الطلب على الطاقة تزامنًا مع النمو السكانى، واستخدام محطات الكهرباء للوقود السائل بنسبة 25% من الوقود المستهلك في المحطات خلال العام المالي 2015-2016، كما أن الإنتاج من حقول الغاز الجديدة سيذهب لتعويض تراجع الانتاج من حقول غاز القائمة بالفعل.

وكشفت المعلومات الخاصة بحقل "شروق" التابع لشركة ايني الإيطالية أنه يتضمن احتياطيات أصلية تقدر بنحو 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى (5.5 مليار برميل مكافئ).

وكان وزير البترول، طارق الملا، أكد في وقت سابق أن الوزارة ستتمكن من تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي خلال عام 2018.