مصمم تمثال حصان الخردة بالزقازيق: المحافظة مصرة على القبح

أعرب الفنان التشكيلي، حسام حسين، مصمم تمثال الحصان المصنوع من الخردة في الزقازيق، عن استيائه مما حل بالتمثال من قبح، على حد تعبيره.

وكتب "حسين" عبر حسابه الشخصي على موقع "فيس بوك": "إصرار على القبح.. بعد اهتمام السوشيال ميديا المحلية والدولية لعملي الفني حصان الشرقية الخردة، وبعد مجهود صحفيين ومراسلين ونقاد تشكيليين في الإعجاب بالحصان، وبعد آلاف التعليقات، وبعد شعور أهل الزقازيق بالفخر لوجود هذا العمل على أرضهم، وبعد سعادتي التي لا توصف. كان للآسف للمسؤولين بالمحافظة رأي آخر".

وأوضح حسين: "فقاموا بدهان الحصان بالأبيض والحوافر والذيل بالأسود بحجة التجديد.. ضاعت قيمة الخامة التي هي قيمة العمل في النحت بالخردة أي ضاع الحصان وضاع الشكل الجمالي، وأصبح مسخا وقبحا بعد أن كان فخر.. إصرار على القبح حسبي الله ونعم الوكيل".

 

 

كذلك نشر صورًا للحصان قبل وبعد طلاءه، حتى يظهر الفارق بين الاثنين.

وأعلن حسام حسين عن عمله الفني في مارس الماضي، والكائن بمنطقة "أبو حسين" في  مدخل محافظة الشرقية،  واستغرق تصميمه شهرًا كاملًا، استخدم فيه قطع من السيارات البالية والخردة القديمة، كفكرة مختلفة يبعد بها عن المعتاد في إقامة التماثيل.