بعد تهديد أبوهشيمة .. صحيفة "المصريون" تحت مقصلة المصادرة

طالبت وحدة تنفيذ الأحكام، بمصادرة أجهزة عمل صحيفة المصريون، اليوم، من أجل تنفيذ حكم تعويض مالي لصالح قناة "أون تي في" الفضائية.

ويعود سبب الواقعة إلى نشر صحيفة المصريون خبرًا، في 2012، بشأن أحداث استاد بورسعيد، ومرفقًا بها نقدًا لموقف قناة "أون تي في" من التغطية الإخبارية، مما جعل المهندس نجيب ساويرس يقيم دعوى قضائية تشتمل على ماقال أنه سب وقذف من الصحيفة في حق قناته التي كانت وقتها مملوكة له.

وبعد تداول القضية، قضت المحكمة بتغريم رئيس مجلس إدارة  الصحيفة، بصفته بتعويض القناة مبلغ 50 ألف جنيه.

وتقول الصحيفة إن المهندس نجيب ساويرس، رفض تنفيذ الحكم معتبرًا أن حقه الأدبي وصله ولن ينفذ حكم التعويض، ووفى بذلك بالفعل حتى العام الحالي 2017، إلى أن باع القناة لرجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، الذي أرسل تهديدًا بتنفيذ الحكم، مجريًا وساطات معه عبر شخصيات صحفية رفيعة من أجل إرسال وحدة تنفيذ الأحكام إلى مقر الصحيفة، تمت فيها مساومات سياسية-على حد تعبير الصحيفة.